وفرض الحكم المذكور مراجعة لحوالي 300 قضية في فلادلفيا أدين فيها قُصر وصدرت ضدهم أحكام لم تعد متوافقة مع ما قررته المحكمة العليا.

وهكذا أتيحت فرصة للسجين العجوز لكي يرى النور قبل رحيله وفقا لأي عرض مشروط. غير أن المفاجأة أن القاتل رفض عرضا مشروطاً لإطلاق سراحه، وقرر أن ينال حريته بلا شروط أو يتنازل عنها للأبد.

وقال محاميه برادلي بريدج: “موكلي قضى وقتا طويلا في السجن، وهو يريد فقط الإفراج عنه فوراً، بلا فترة اختبار أو عرض مشروط”.

يُذكر أن مراجعات الأحكام أسفرت عن إعادة إصدار أحكام جديدة بحق 26 سجيناً، فيما رفض 3 سجناء آخرون هذه الخطوة.
الفيديو: